أخر تحديث للموقع بتاريخ: 14 نوفمبر 2019
كلمة الوكيل

أنت هنا

 

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

فإن كليات التربية هي المصانع الحقيقية التي تعد المعلم والمعلمة وتؤهلهم للقيام بشرف التربية والتعليم للأجيال الناشئة، وكلية التربية بالخرج هي إحدى هذه الكليات الساعية بعمل دؤوب لذلك.

ونحن في وكالة الكلية نطمح للبناء المتميز مع فريق العمل فيها سواءً كان البناء الإداري أو البناء الأكاديمي وذلك من خلال التخطيط والمتابعة والتحفيز والتطوير ولا سيما من خلال الرؤية الاستراتيجية للمملكة 2030 ولا شك أن الجانب الإداري التنظيمي هو إطار العمل وبيئته وخريطة عمله التي لا تنتظم إلا بها، لتخدم الجانب الأكاديمي التعليمي الذي هو مرتكز العمل، والخريجون المتميزون المؤهلون هو ثمرته المرجوة.

ولذا نسعى في وضع خطط لسير العمل ورسم الأهداف وتحقيقها، وإعداد آليات للمتابعة والتقويم، وكذلك مراجعة الخطط الأكاديمية وتطويرها وفق الإطار الوطني لبناء الخطط الدراسية، وبمعايير الاعتماد الأكاديمي. ويتواكب مع ذلك تدريب وتطوير مستمر للكوادر الإدارية والأكاديمية من خلال الدورات واللقاءات وورش العمل والاستفادة من الجهات المناظرة والشراكات الفاعلة. والجهد متواصل مع الأقسام الأكاديمية بالكلية وزملائنا وزميلاتنا أعضاء هيئة التدريس لتجويد العملية التعليمية وتهيئة بيئة تعليمية مرغبة ومحفزة مما نرجوه أثره الحسن على طلابنا وطالباتنا.

 

ونسأل الله السداد والتوفيق والرشاد،

                                      

                                                                                              وكيل الكلية

                                                                                                   د. فيصل بن عبدالرحمن الشدي  

 

قيم هذا المحتوى
QR Code for https://edu.psau.edu.sa/ar/basic-page/%D9%83%D9%84%D9%85%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%88%D9%83%D9%8A%D9%84-0